وفق معايير الاتحاد الدولي للاتصالات

الأردن الأول عربياً ضمن منظمي قطاع الاتصالات في العالم

الجبور: فخورين بهذه النتائج والتي جاءت نتيجة لما بذلته الهيئة من جهود وإلى العديد من المبادرات والمشاريع الحيوية التنظيمية التي تبنيناها خلال العام المنصرم

 

أظهرت نتائج الاستقصاء التنظيمي العالمي الصادر عن الاتحاد الدولي للاتصالات للعام 2019 والذي نشر نهاية شهر سبتمبر 2020 عن تقدم تصنيف هيئة تنظيم قطاع الاتصالات الى مستوى متقدم يشار له بالدول المصنفة ضمن الجيل الرابع من التنظيـــم، وبمعدل 91%  لتكون الأولى عربياً إلى جنباً إلى جنب مع المملكة العربية السعودية تليها كل من المغرب والبحرين وسلطنة عُمان.

ويعتمد الاتحاد الدولي للاتصالات في تصنيفه لمرتبة الهيئات التنظيمية عالمياً على منهجية علمية تحليلية متبعة من خلال أداة التتبع التنظيمي أو ما يعرف بـ ICT Regulatory Tracker  التي تتولى جمع وتحليل المعلومات المتعلقة بالهيئات التنظيمية سنوياً وبالتعاون مع الدول الأعضاء في الاتحاد حيث تعمل على تحليلها وتحديد موقعها عالميا معتمدة على أربعة محاور أساسية للتقييم متمثلة في الصلاحيات والمهام الموكولة للجهة التنظيمية، طبيعة الخدمات التي يتم تنظيمها، بالاضافة لإدارة موارد قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات  واخيراً الاطار المتبع لتنظيم المنافسة، حيث تضع اداة التتبع أوزانا / علامة مختلفة لكل محور من تلك المحاور وتشكل جميعها 100%.

وقال رئيس مجلس مفوضي هيئة تنظيم قطاع الاتصالات الدكتور المهندس غازي الجبور أن هذا التقدم يعزى إلى العديد من المبادرات والمشاريع الحيوية التنظيمية التي تبنتها الهيئة خلال العام المنصرم، مما ساهم في تقدمها بهذا التصنيف عما كانت عليه خلال العام 2018 ، كما مكنها من الإنتقال من الجيل الثالث من التنظيم للجيل الرابع للتنظيم وذلك بعد تحقيقها لنقاط البيئة التنظيمية المثلى.