بيان صحفي صادر عن هيئة تنظيم قطاع الاتصالات

حول وضع خدمات الاتصالات

خلال انقطاع التيار الكهربائي

 

أكد رئيس مجلس مفوضي هيئة تنظيم قطاع الاتصالات الدكتور المهندس غازي الجبور إلى أنه وبالإشارة إلى ما حدث يوم الجمعة الماضية من انقطاع للتيار الكهربائي، فقد قامت الهيئة من خلال خلية أزمة الطوارئ المشكلة من قبل الهيئة والمشغلين بمتابعة ضمان استمراية توفير الخدمات الصوتية وخدمات الطوارئ الرئيسية، بالإضافة إلى دراسة أثر هذا الانقطاع على كافة خدمات الاتصالات المختلفة، حيث تبين أن خدمات الانترنت الثابتة قد تعطلت سواء من خلال أنظمة الفايبر أو الانترنت اللاسلكي الثابتة أو الخدمات المتنقلة من خلال الفايبر، مما أثر على قرابة  المليون مشترك بشكل مباشر، أما خدمات الاتصالات المتنقلة سواء كانت صوتية أو انترنت متنقل فقد استمرت بالعمل ولكن بمؤشرات جودة أقل  نظراً لخاصية التشاركية، حيث أن قوة التنزيل (Download) قد انخفضت بالنسبة لما قبل العطل بنسب تتراوح ما بين 15%  إلى 50% وانخفض معدل التحميل (Upload) بنسبة تراوحت من 8% إلى  21%، علماً أن المحطات الأرضية قد تعطلت بنسبة 30% إلا أن طبيعة تبادلية التغطية بين المحطات الارضية أتاحت استمرارية خدمات الاتصالات ولكن بجودة وأداء أقل نسبياً.

وأكد الدكتور المهندس غازي الجبور بهذا الخصوص أن خطة المخاطر التي طبقتها الشركات الثلاث زين وأورانج وأمنية خلال الانقطاع كانت مرضية لحد ما، إلا أن الهيئة سوف تقوم بمراجعة خطة المخاطر مع المشغلين الثلاث والتأكيد على ضرورة توفير جميع ما يُتطلب لأدامة خدمات الاتصالات وتحت أي ظروف مستقبلاً.